أخبار المدونة

تسجيل الدخول

كيف يمكن تعليم الطفل عدّ الأرقام؟


واحد، اثنان، ثلاثة، خمسة، ستة... سقط رقم أربعة أين ذهب! تسأل أم جاد ابنها فيحاول العد مرة ثانية بالترتيب الصحيح. وبعد فترة عندما أصبح جاد يجيد عد الأرقام بترتيبها الصحيح بدأت والدته تدخله عالم الحساب، لكن جاد مصر على العد فقط . فهل هو مستعد للخوض في عالم الرياضيات اللامتناهي؟




يرى اختصاصيو علم نفس الطفل أن الخوض في عالم الرياضيات هو للطفل كأنه دخول في عالم غامض معقّد. لذا يكفي في البداية الدخول إلى عالم الأرقام والأعداد بطريقة اللعب كي يشعر بالمتعة ويفهم فائدته في الحياة اليومية. لذا اخترع الاختصاصيون في هذا المجال ألعابًا تربوية جذّابة ومسلية للصغار والكبار معًا.



- كيف يمكن تعليم الطفل عدّ الأرقام؟
في شهره الثامن عشر يميّز الطفل بين المفرد والجمع أي بين رقم واحد ورقم اثنين، ولكن عندما يقال له اثنان يفهم أنه كثرة. وإذا كانت الأم تفرح بالاستماع إليه وهو يعدّ سوف تسمعه يعدّ بفخر على هذا النحو «1،2،5،7،...» وعليها ألا تصحح خطأه، فهو فهم ترتيب الأرقام وهذا تقدم ملحوظ، وعليها أن تنتظر حتى يبلغ الثالثة، حينها سوف يعدّ حتى رقم عشرة بشكل صحيح، وبعدها تبرز قدرته على العد حتى العشرين وما فوق.

- كيف يمكن تسهيل تعليم الحساب؟
في البداية، على الأم تجنب جعل طفل في موقف محرج أو تشعره بأنه فشل، حين يخطئ في حاصل جمع 2+2 والقول له بشكل ساخر مثلاً :« ولكن هذا خطأ، حاصل الجمع هو أربعة وليس اثنين» فكل طفل قادر على أن يكون جيدًا في الرياضيات، وهذا لا علاقة له بالوراثة بل بالطريقة التي يتعلّم بها الرياضيات.

ألعاب المشاركة تساهم في تطوير الحساب
يمكن الأم استعمال ألعاب المشاركة في تقوية الطفل في الرياضيات. فمثلاً في لعبة الدومينو يمكن الأم أن تعرض على طفلها قطعة عليها رقم 2 ثم تسأله كم هو هذا الرقم فإذا أجابها 3 لا تصحح له بشكل مباشر بل يمكنها أن تبحث معه عن قطعة رقم 3 ثم توزعها بالترتيب الصحيح على لوح الدومينو. إذ يجب ألا ننسى أن للطفل تفكيرًا شموليًا، فما يراه هو صورة الـ3، لذا على الأم وضع الأحجار بطريقة تعيد إنتاج صورة الدومينو، وإكمال ذلك إلى أن يفهم وجود رقم ثلاثة بالترتيب الصحيح.
المرحلة الأولى

اللعب بالأرقام والأعداد
يرى الاختصاصيون أنه قبل تعليم الطفل تداول العمليات الحسابية، يجب تعليمه الأرقام والأحرف. وهذا التعليم يحدث بشكل تطورّي ويبدأ عمومًا في السنة الثانية من خلال مواقف صغيرة تحصل في الحياة اليومية. فالطفل يعدّ أغراضه، ودرجات السلم والسيارات التي تعبر...، وعندما يتقدم في السن يلعب دور البائع فيدّعي أنه يبيع سلعة ويقبض النقود ويرد الباقي، فيدخل لعبة الأرقام تدريجيًا من دون أن يدري.
وتتوافر في الأسواق الكثير من الألعاب التي تساعد الطفل في تقوية مفهوم العمليات الحسابية مثل لعبة بطاقة « هالي غالي» التي يستمتع بها الطفل كثيرًا. ويرتكز مبدؤها على أن يكون الطفل اللاعب الأول الذي يدقّ الجرس عندما تظهر خمس تفاحات في البطاقة نفسها.
ولتعزيز تعليم الطفل الأرقام، يمكن الطفل البدء بكتابة الأرقام. وفي الأسواق الكثير من الألعاب التربوية التي تحفز الطفل على تعلّم كتابة الأرقام مثل دفاتر التلوين التي يجد الطفل فيها متعة وهو يلوّن الرقم أو يرسمه أو يملأ الفراغ بين النقط حتى يحصل على الرقم الذي يظهر أمامه، ونجده تلقائيًا قد حفظ صورة الرقم.
المرحلة الثانية
تعلّم الرياضيات والهندسة عن طريق اللعب
عندما يصبح الطفل متمكّنًا من الأرقام، يمكن تشجيعه على الخوض في عالم العمليات الحسابية، الجمع والطرح والضرب أو القسمة. إذ يمكن الأم أن تعلّم طفلها بدءًا من الثالثة العمليات الحسابية عن طريق اللعب. فمثلاً يمكن أن تطلب منه أثناء اللعب معه بالليغو أن يجمع 7 مكعبات وتسأله كم لديه، فإذا كان لديه ثلاثة تسأله إلى كم يحتاج حتى يحصل على سبعة، وتطلب منه أن يعد على أصابعه حتى رقم سبعة ثم تدّعي أنها أخذت منه ثلاثة ثم تطلب منه عدّ ما بقي معه، وتجعله يستنتج أنه في حاجة إلى أربعة مكعبات ليحصل على العدد المطلوب منه، أي سبعة.

إرشادات لتطوير الفكر الرياضي عند طفلك


•اسمحي لطفلك بأن يدفع ثمن الأغراض التي تشترينها من المتجر ويسترجع الباقي.
•اطلبي من طفلك مساعدتك في تحضير الطعام، بأن يقرأ لك المقادير.
•اشتري له ماسورة قياس واطلبي منه أن يدوّن طوله كل شهر على حائط غرفته.
•اطلبي منه أن يحسب عدد الأميال التي تقطعها السيارة أثناء ذهابكما في رحلة ليعرف المسافة بين المنطقة التي تقطنون فيها وبين المنطقة التي تزورانها.
•تحدثي معه عن الوقت واسأليه عن المدة التي استغرقها الوصول إلى منزل صديق مثلاً.

طفلي والألوان والأرقام والأشكال
- ابني عمره سنة ونصف السنة، وأحاول أن أعلّمه الألوان والأرقام والأشكال لكنه لا يظهر أي اهتمام بذلك. ما هي الطريقة المثلى لتعليمه؟
طفلك لا يزال صغيراً جداً على هذه الأمور و يركز على أشياء أخرى. فهو في هذه السن يحاول اكتشاف العالم من حوله وكيفية سير الأمور، ويتحرى دوره كشخص مستقل عن الآخرين، كما يحاول تعلم الانفصال عن من يحب شرط أن يبقى بأمان، واكتشاف قدراته في التواصل مع الآخرين من خلال الكلمات والأفعال. ورغم ذلك يمكن أن توفري له الوسائل المناسبة لسنه كلعبة المكعبات أو قراءة القصص أو الرسم أو التلوين على ورقة كبيرة أو الغناء أو ممارسة ألعاب تتطلب الحركة في المنزل أو خارجه. استخدمي هذه النشاطات لتعرّفي طفلك على الألوان والأرقام.
فمثلاً يمكنك أن تسأليه أثناء قيامه بالتلوين «ماذا تفضل اللون الأحمر أم اللون الأخضر؟». كما توجد الكثير من المجسمات التي تساعد الطفل في التعرّف على الأشكال. أما بالنسبة إلى العد فيمكنك تعليمه من خلال أمور عدة كأن تسأليه مثلاً: «كم حبة عنب تريد أن تأكل؟» وغيرها من الأمور التي يمكنك أن تنتهزيها فرصة لتنمّي كلّ قدراته.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

About

 
  • للنساء فقط © 2012 | Designed by Rumah Dijual, in collaboration with Web Hosting , Blogger Templates and WP Themes